اللهم اني اسألك فهم النبيين وحفظ المرسلين والملائكة المقربين.
اللهم اجعل ألسنتنا عامرة بذكرك، وقلوبنا بخشيتك، انك على كل شيء قدير وحسبنا الله ونعم الوكيل.



الملفات الأكثر تحميلا

اللهم اني استودعك ما قرأت وما حفظت وما تعلمت، فرده لي عند حاجتي إليه.
انك على كل شيء قدير، وحسبنا الله ونعم الوكيل.

طريق النجاح

1. حاول الدراسة في مكان لا ضوضاء فيه كي تستطيع التركيز وذلك بأن توفر لنفسك مكانا مريحا جيد الإضاءة، إلى جانب الأدوات المناسبة مثل المعجم، الأقلام، الأوراق، والكتب. 
2. ليكن عقلك مستعدًا لتلقي المعلومات، وحاول أن لا تفقد ميلك للدراسة، وهذا يحصل عندما تقرأ بسرعة كبيرة. 
3. إذا قضيت وقتا طويلا في الدراسة وأحسست بإرهاق بعينيك وبتوتر في جسمك، وربما أحسست بعدم التركيز على المادة المدروسة، فلا ترهق نفسك وتحملها فوق طاقتها. 
4. قم باستراحة قصيرة بين فترات الدراسة، وتناول مرطبا منعشا. 
5. قبل البدء بالدراسة حاول أن تطلع على العناوين الرئيسة والعناوين الفرعية لتحصل على الفكرة العامة للمادة الدراسية. 
6. عد إلى قراءة الدرس مقطعا تلو الآخر وحاول أن تضع خطوطا تحت الجمل الأساسية والمهمة التي تختصر تفاصيل الدرس. 
7. حاول أن تسترجع الدرس في ذاكرتك لمدة قليلة من الوقت. 
8. إذا صادفتك أي فقرة صعبة جدا أعد قراءتها ثانية. 
9. اقرأ الدرس وكأنك تخاطب نفسك بصوت مسموع. 
10. بعد أن تنتهي من قراءته حاول أن تركز على الأفكار الهامة التي وردت، والتي ينبغي أن تتذكرها وتراجعها. 
11. حاول الإعادة لأن التكرار مفيد جدا لإكتساب المعلومات. 
12. حضر جدولا دراسيا أسبوعيا منظما. 
13. حاول تخصيص ساعات دراسية لكل مقرر حسب عدد صفحاته. 
14. ادرس كل درس بيومه وبشكل مركز يرتكز على الجدول الدراسي السابق الذي قمت بتحضيره. 
15. تعلم كيفية القراءة بشكل سليم وواضح. 
16. استعمل اصبعك أو مسطرة تساعدك في تتبع ما تقرؤه عيناك. 
17. استعمل عقلك عند تتبعك للقراءة باصبعك أو المسطرة. 
18. ابتعد قدر المستطاع عن الضجيج. 
19. تجنب المنبهات، حاول أن لا تفرط في شرب القهوة أو الجرعات التي تجعلك متيقظا وفي الوقت نفسه تفقدك القدرة على التفكير بوضوح.
20. نم نوما كافيا لتبتعد عن دوامة التوتر التي تؤثر على أعصابك. 
21. لا تتوقع من أحدهم أن ينظم لك جدولك الدراسي بل قم به بنفسك. 
22. أعد مراجعة كل ما سبق مما درسته خلال فترة المراجعة. 

(((( والله ولي التوفيق ))))

الحمد لله الذي هدانا لهذا,وما كنا لنهتدي لولا ان هدانا الله.